11 نصيحة لتَألُّق حضورك الإداري في مكالمات الفيديو الجماعية

هديل البكري


تاريخ النشر 2021-04-4

عدد المشاهدات 18

عدد المشاركات 0

11 نصيحة لتَألُّق حضورك الإداري في مكالمات الفيديو الجماعية

تقول مجلة سميثسونيان إنّ ما يقارب ثلث الموظفين الأمريكيين انتقلوا إلى العمل عن بُعد من منازلهم في الوقت الحالي، وهذه النسبة تشمل نسبة كبيرة من الموظفين الذين كانوا يعملون من مكاتبهم في وقت سابق، بينما يتعلمون في الوقت الحالي كيفيّة التعامل مع مشهد مؤتمرات الفيديو.

قد تتساءل بصفتك مديراً كيف يمكنك أن تتألق خلال حضورك في مكالمات الفيديو الجماعيّة. عندما تبدأ بالاعتقاد بأنّك مليء بالطاقة في الحياة الواقعيّة، ستفاجئ في التغييرات السريعة التي يمر بها المجتمع، ما ألقى بك حلقة مفرغة لا تنتهي. أنت تكافح حتى تعرف كيف يمكنك أن تظهر على شاشة الحاسوب متزناً ومقنعاً وجذاباً.

إثبات حضورك الإداري أمر بالغ الأهمية، سواءً كنت ستلتقي شخصياً أو تجري مكالمة جماعية عبر الفيديو. لقد أجريت تدريباً إدارياً وندوات افتراضية عبر الإنترنت حول موضوع الحضور الإداري، وستجد في هذا المقال بعضاً من أهمّ النصائح الأساسية التي أقدمها لهؤلاء القادة الذين يرغبون في معرفة كيفيّة إثبات حضورهم الإداري والتألق:

1. كن واضحاً وموجزاً:

الإيجاز والاختصار في الكلام أكثر أهمية على الكاميرا منه على المستوى الشخصي الوجاهي، وذلك لأنّ انتباه الناس سيتراجع بسرعة أكبر. تدرّب على كيفية قول ما تريد أن تقوله مسبقاً، حتى لا تتعثر أبداً على الكلمات أمام الكاميرا.

2. انظر للكاميرا:

بدلاً من النظر إلى صورتك على الشاشة، احرص على أن تنظر إلى الكاميرا معظم الوقت، لا سيما أثناء التحدث وتقدير الآخرين بالاستماع لهم. من المحتمل أن تشعر بالحرج في البداية، لكن هذا الأمر سيُظهر أنك تستمع باهتمام أو تتحدث بثقة.

3. عبّر بكلماتك ونبرتك وتعبيرات وجهك:

نظراً لأن التعبيرات غير اللفظية لا تُترجم جيداً على منصات الفيديو، فمن المهم جداً التعبير عن نفسك بطرق فعّالة وجيدة. نوّع في نبرة صوتك وفقاً للمسألة المطروحة، وشارك بعض العبارات الحاسمة حول ما تشعر به، واستخدم تعبيرات الوجه المتحركة لإظهار حماسك أو عدم رضاك عن فكرة ما، كل ذلك سينقل مشاعرك بشكل أكثر وضوحاً.

4. اعمل بجهد أكبر لتكون متفاعلاً:

فكر في قصة رائعة يمكنها تقديم المفهوم الذي تريد بطريقة جيدة ومميزة، وابذل جهداً إضافياً لجذب انتباه جمهورك، واعلم أنّ القصص والحكايات الجذابة ستجعل الآخرين يشاركون بدلاً من الشعور بالملل.

5. احرص على إقامة علاقة شخصية مع الناس:

اسعَ للتواصل مع الآخرين خلال الاجتماعات، حتى وإن كانت هذه الكاميرات تجعلك تشعر بأنّك بعيد. ستنجح في خلق كاريزما خاصة بك عندما تُظهر اهتمامك بكيفيّة أدائهم وما يعملون عليه. 

ابدأ الاجتماع بمطالبة الأشخاص بالتناوب في مشاركة ما كانوا يفعلونه خلال الأسبوع الماضي، وقل شيئاً يؤكد لكل واحد منهم بأنّك تستمتع لهم جيداً وتقدّر عملهم.

6. تحكم في حركات يدك:

إذا كنت تتحدث وتشير كثيراً بيديك، فاعلم أنّ هذه الإشارات قد تُترجَم جيداً غالباً أمام الكاميرا. في مؤتمرات الفيديو، تظهر الأيدي المتحركة باستمرار داخل الصورة وخارجها، مما يشتت الانتباه عن كلامك وعدم فهم رسالتك بدلاً من تعزيزها. وكذلك فإنّ الإيماءات العصبية مثل النقر بالأصابع على المكتب تشتت الانتباه أيضاً.

7. اجلس معتدلاً:

جلوسك بوضعية جيدة سيُظهر ثقتك بنفسك وسيطرتك على الموقف، بالإضافة إلى أنّ هذا مفيد لك. ضع الكاميرا بحيث تكون في نفس مستوى عينيك عندما تجلس مستقيماً وتبقي أكتافك مرفوعة.

8. استخدم ميكروفوناً جيداً:

استخدامك لنوعية جيدة من الميكروفونات ستزيد من كفاءة الاجتماع، حيث يُمكن للميكروفون الموجود في الكمبيوتر أحياناً أن يجعل صوت مكبر الصوت منخفضاً وبعيداً، ممّا يقوض جهودك في إيصال رسالتك، في حين أنّ الميكروفون الجيد يمكن أن يجعل الصوت يبدو وكأنك في الغرفة نفسها مع الآخرين.

9. اختر خلفية هادئة:

احرص على عدم وجود أي شخص آخر يتحرك أو يعمل خلفك، واختر مكاناً ليس "مزدحماً" بشكل مرئي. إذا كنت تستخدم خلفية توفرها منصة مؤتمرات الفيديو الخاصة بك، اختر خلفية هادئة وليست ذات لون أو نقش لافت للنظر وفاقع.

10. استخدم إضاءة جيدة:

احرص على أن توفّر مكان إضاءة جيداً ومناسباً للحصول على تأثير أفضل، واختر مكاناً يتميز بإضاءة طبيعية جيدة يمكنك خفتها إذا لزم الأمر، واستثمر أيضاً في شراء ضوء مناسب إن احتاج الأمر ذلك. عندما تظهر صورتك على الكاميرا بدون ظلال، ستبدو أكثر جاذبية وثقة بنفسك.

11. تأكد من سماع أصوات الآخرين:

يعني إثبات حضورك الإداري في مكالمات الفيديو الجماعية إظهار اهتمامك بما يفكر فيه كل شخص يحضر الاجتماع، وربما يكون من الصعب معرفة كل ما يدور في الاجتماع خلال مكالمة الفيديو لمعرفة الوقت المناسب للتحدث. 

إذا كان هناك بعض المشاركين في الاجتماع الذين لم يستطيعوا المشاركة بصوتهم، فاحرص على توفير مساحة أكبر لهم. يمكنك أن تسأل مثلاً: "هل هناك أي شخص لم نسمع منه بعد يريد مشاركة أفكاره حول هذه المشكلة؟".

يتطلب إتقان فن مؤتمرات الفيديو جهداً كثيراً، ولكن عندما تستخدم هذه الأساليب والنصائح السابقة ستكون قادراً على إثبات مهاراتك الإدارية في هذا الوقت. كما وإنّ مكالمات الفيديو الأكثر فاعلية والأعلى جودة تساعد في المحافظة على تركيز الجميع وانتباههم، كما وتبني علاقات الصداقة بينهم، وتضمن سير الأمور بسلاسة وسهولة.

 

ترجمة هديل البكري؛ المقال مترجم من Tips to Radiate Executive Presence on Video Conference Calls

مساحة إعلانية